سياسة

المشاركة المدنية و دورها في ترسيخ مبادئ الديمقراطية و المواطنة:موضوع ندوة تحت اشراف رئاسة الحكومة و بالشراكة مع الوكالة الأمريكية

يعتبر العمل المدني من أهم العوامل المساهمة بترسيخ مبادئ الديمقراطية والمواطنة في الأجيال الحالية والمستقبلية ففي ظروف مماثلة لما تمر به بلادنا اليوم وجب إيلاء الأهمية القصوى لهذا القطاع الحيوي. في هذا الإطار يبرز مفهوم المشاركة المدنية كأحد الطرق التي يسعى من خلالها المواطنون الى المساعدة في رسم مستقبل جماعي لمجتمعاتهم سوا ء على المستوى المحلي أو العالمي .
تتكون المشاركة المدنية من جملة واسعة من النشاطات التي يساهم فيها المواطنون في وضع السياسات ت التي يحتاجون أليها للارتقاء بالمجتمع والسعي نحو ال تطوير ا لنوعي لحياة الأفرا د والجماعات المكونة للمجتمع برمته. تشمل المشاركة المدنية الفعلية عدة جوانب منها الاجتماعي المتمثل في المشاركة أو التطوع في العمل الجمعياتي ومؤسسات المجتمع المدني ومنها ما يحمل طابعا اجتماعيا سياسيا كالتطوع في تسيير وتنفيذ الاستحقاق ا لانتخابي أو المشاركة في الحملات الانتخابية ومنها السياسي والمتعلق بالمشاركة والمساهمة في انشاء القرار السياسي على سبيل المثال نذكر المشاركة في الاجتماعات التشاركية للمجالس البلدية . ينتشر مفهوم المشاركة المدنية كثيرا في الشعوب الأكثر وعيا وتطورا وديمقراطية فهي:
تساهم في دعم الأفراد في المجتمع، ورفع مستوى التنمية المجتمعيّّ ّة تساعُدُ أفراد المجتمع المدني على بناء حلول منطقيّّ ّة للمشاكل التي تحدث في المجتمع. تساهم في التعاون ا لبنا ء بين كافة السكان تدعمُ حس ا لانتماء والمواطنة لدى الأفراد تجاه مجتمعهم ووطنهم تساهم ف ي ارساء مبدأ التكافل الاجتماعي تسانُدُ السلطات المسؤولة، في إرساء الديمقراطية المحلي ة في هذا الإطار تنظم هاته الندوة من قبل رئاسة الحكومة التوّنسيّة والوكالة الأمريكيّة للتنمّية الدّوليّة USAID ومنظّمة الصّحّة والاسرة الدّوليّة FHI360 ضمن مشروع ‘معا ‘بهدف تعزيز قدرات الشباب وتمكين المجتمعات المحليّة التوّنسيّة ودعم التماسك الاجتماعي من خلال استشراف مستقبل المشاركة المدنية في تونس ودوره في تحقيق التنمية المستدامة وإرساء الديمقراطية وتعزيز حس المواطنة . على شاكلة تمرين، سيكون هدف الندوة توفير رؤي ة عالمية للبيئة الماضية والحالية والمستقبلية للمشاركة المدنية بنا ء على النهج التشاركي، سيتضمن عناصر تشخيصية؛ لتحديد القضايا المثيرة للجد ل والتوجهات ت المحتملة وأوجه عد م اليقين الرئيسي ة ومخاطر ا لاضطرابات المحتملة.
سيتم انجاز هذا التمرين من خلال استبيانات رجعية واستشرافية وأيضا من خلال ورشات عمل جماعية بهدف محاكاة شاملة للمسار الاستشرافي .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

المصدر : موقع تونس اف ام